FaceBook Twitter RSS

نبذة عن الاتحاد


منظمة طبية علمية ثقافية إجتماعية وإغاثية غير ربحية وغير سياسية وغير دينية مسجلة في المانيا, تعمل لمصلحة النفع العام وللمزيد من المعلومات يرجى الإطلاع على القانون الاساسي لها من هنا

مواقع صديقة

المتواجدون الان

42 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الانتساب للاتحاد

احصائيات الموقع

عدد الزيارات
728597

 الدكتور فيضي محمود و السيد عبد العزيز المخلافيبدعوة من رئيس غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية السيد عبد العزيز المخلاف  في المانيا شارك الدكتور فيضي عمر محمود رئيس إتحاد  الأطباء العرب في اوروبا "الملتقى الصّحي العربي الألماني السادس"والذي أنعقد في مدينة إيرلنغن في الفترة ما بين ين 2 و 3 مايو 2013 م



مكان المؤتمرفي ايرلنغن  في مقر شركة سيمنس  ونظمت الغرفة هذا الملتقى الصحي العربي الألماني السادس بالتعاون مع وزارة الصحة العامة والبيئة في ولاية بافاريا وشركة Siemens Healthcare، وبمشاركة حوالي

200 من الشخصيات السياسية والإقتصادية والعلمية العربية والألمانية الذين تبادلوا الخبرات حول مجالات التعاون القائمة والمقترحة في الطبابة والرعاية الصحية التي أصبحت من ثوابت العلاقات العربية الألمانية القائمة والمتنامية. ترى الدول العربية في النظام الطبي الألماني ذو السمعة رفيعة المستوى المقدرة على تلبية متطلبات خططها الطموحة في هذا المجال. ويقوم الملتقى على أساس وجود علاقات وثيقة تربط المؤسسات الطبية والشركات العربية والألمانية، والطموح لتعزيزها والوصول بها لمستويات أرفع.


Blik im Saal نظرة في قاعة المحاضرات

 

 

 

 

 


وركز اللقاء على عرض فرص التعاون في مجالات التقنيات الصحيّة، صناعات الأدوية، بناء المستشفيات، التأهيل، التدريب والسياحة العلاجية. وشارك في الملتقى عدد كبير من الخبراء وصُنّاع القرار، وممثلون عن القطاعات الصحيّة في العالم العربي وألمانيا حيث جرى شرح التوجهات والتطورات والخطط المستقبلية للشراكة والتعاون. وشارك في الملتقى نحو200 شخص يمثلون مؤسسات حكومية وخاصة من ألمانيا والعالم العربي.

افتتح رئيس الغرفة الدكتور توماس باخ Thomas Bach الملتقى الصحي بكلمة أشار فيها إلى أهمية القطاع الإقتصادي الصحّي في تنمية العلاقات الإقتصادية العربية الألمانية، وقال "إن العالم العربي يُظهر إهتماماً متنامياً لبناء وتطوير قطاعاته الصحية، وفي هذا المجال تُعتبر الشركات الألمانية شريكاً موثوقاً ويمكن الإعتماد عليه لتنفيذ الخطط الموضوعة"، وأن الشركات الألمانية والعربية تُبد إهتماماً كبيراً بإيجاد الشراكات المستدامة بينها، وألقى عميد السلك الدبلوماسي العربي سفير المملكة العربية السعودية البروفسور أسامة بن عبد المجيد شبكشي Prof. Dr. med. Ossama bin Abdul Majed Shobokshi كلمة في المناسبة حيث ذكر أن المملكة خصصت للقطاع الصحّي للعام 2013م ميزانية مقدارها 26,7 مليار دولار وبزيادة مقدارها 16 في المائة عن العام 2012م، وأن هناك خططاً لبناء 1000 مركز صحي ريادي و19 مستشفى جديد، لزيادة عدد الأسرّة في المستشفيات السعودية الـ 408 والبالغ سعتها حالياً 55932 سرير، كما يجب مُضاعفة عدد الأطباء العاملين في هذا القطاع لتخفيف الضغط الكبير الحاصل حالياً على الأطباء، وعبّر عن الترحيب بتدريب عدد أكبر من الأطباء السعوديين في المستشفيات الألمانية

وعرض البرفسور كارل – ديتر غروسكه رئيس جامعة إيرلنغن – نورنبيرج، Prof. Dr. rer. pol. Karl-Dieter Grüske في كلمته الجامعة ، وكليّة الطب فيها التي هي واحدة من أولى الكليات التي تأسست في الجامعة، وأكد أن المنطقة التي

توجد فيها الجامعة تملك الإمكانيات رفيعة المستوى لتقديم أفضل العلاجات من خلال الخبرات الطبية الماهرة والمميزة، ومنها جمعية "Medical Valley" الذي تم تأسيسها عام 2010م، وقال "إن روابطنا مع العالم العربي تستند لتقاليد عريقة، ونحن نرغب في تمتين هذه الروابط"، ولهذا قامت الجامعة بتأسيس الشبكته الألمانية العربية لخريجي كلية الطب (AGMAN).

وأشاد وزير الصحة الألماني دانيال بار Daniel Bahr الذي حضر اللقاء في اليوم الثاني على أهمية هذه اللقاءات التي تعود على الطرفين بالفائدة

شهد الملتقى خلال يومي إنعقادة ثلاث حلقات عمل عنوانها: "تخطيط وبناء وإدارة المستشفيات: سير العمل والكفاءة"، و"السياحة العلاجية والتأمين الصحّي"، و"التكنولوجيا الصحّية وتطوّر الرعاية الصحّية  في بيئات ما بعد الثورة"، تناقش خلالها الخبراء حول فرص التعاون العربي الألماني في القطاع الصحّي:


تضمّن برنامج الملتقى في صباح يومه الأول زيارة إلى مركز الأبحاث وموقع تصنيع أجهزة الرنين المغناطيسي في شركة  Siemens Healthcare  في مدينة إيرلنغن، إطّلع خلالها المشاركين على أحدث التقنيات المستخدمة في الأجهزة الطبية وجرى إيجازهم حول سير العمل في الشركة.

ومع انعقاد الملتقى السادس أصبح التعاون الألماني ـ العربي في مجال الطبابة والرعاية العلاجية أحد ثوابت العلاقات العربية الألمانية المتنامية سنة بعد سنة. وتخصص الدول العربية استثمارات مالية ضخمة لإنشاء المستشفيات وتوسيع أنظمة الرعاية الصحية فيها. وهي ترى في النظام الطبي الألماني مقدرة على تلبية متطلبات خططها الموضوعة في هذا المجال، ما سيؤدي إلى خلق فرص عمل وتعاون اقتصادي ومعرفي كبيرين

وشارك الدكتور فيضي محمود رئيس الإتحاد مع ممثلي جامعة إيرلنغن ووفد من جامعة الإسكندرية Prof Seddik Abdel Salam Tawfik  وProf. Ahmed Osman في هذا الملتقى والتقوا بعدد من ممثلي وزارات الصحة في الدول العربية والمؤسسات الطبية وإطلع على المشاريع الطبية والأكاديمية المستقبلية في العالم العربي

ومن الجدير بالذكر بأن وفد جامعة الإسكندرية التقوا برئيس جامعة إيرلنغن الأستاذ غروسكة وعميد كلية الطب فيها الأستاذ شوتلر. Dr. h.c. Jürgen Schüttler Dean Medical Faculty Prof  في زيارة خاصة للجامعة وناقشوا إمكانيات التعاون الأكاديمي وتبادل الخبرات في الأبحاث والمؤتمرات العلمية

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الخاص بالملتقى  www.health.ghorfa.de والإطلاع على البرنامج العلمي

والغرفة تدعو مجددا لحضور الملتقى الصحي العربي الألماني الذي ستنظمه العام القادم 2014م، بهدف تعزيز فرص التعاون العربي الألماني في القطاع الصحي.

 

اضغط هنا لتحميل برنامج المؤتمر

 

شرح الصور

مكان المؤتمرفي ايرلنغن  في مقر شركة سيمنس

الدكتور فيضي محمود والسيد عبد العزيز المخلاف

نظرة في قاعة المحاضرات

الأستاذ غروسكى الأستاذ شبيشكي وزير الصحة الألماني دانيال بار , السيد توماس باخ

ورشات العمل اثناء المؤتمر

زيارة زيارة إلى مركز الأبحاث وموقع تصنيع أجهزة الرنين المغناطيسي في شركة سيمنس في الأعلى

الدكتور أحمد عثمان الأستاذ يورغن  شوتلر الأستاذ توفيق صديق الدكتور فيضي محمود الدكتور مارتين غراور