FaceBook Twitter RSS

نبذة عن الاتحاد


منظمة طبية علمية ثقافية إجتماعية وإغاثية غير ربحية وغير سياسية وغير دينية مسجلة في المانيا, تعمل لمصلحة النفع العام وللمزيد من المعلومات يرجى الإطلاع على القانون الاساسي لها من هنا

مواقع صديقة

المتواجدون الان

22 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الانتساب للاتحاد

احصائيات الموقع

عدد الزيارات
804856

5th Joint International Medical Conferences

DAAD summer school

«Advances in Contemporary Medicine»

Le Méridien Hotel, Amman- Jordan 30th Sept. – 6th Oct. 2012

إختتام أعمال المؤتمرالطبي الدولي المشترك الخامس للجامعات العربية والأوروبية عن الجديد في الطب المعاصر في عمان

من اليمين الدكتور فيضي عمر محمود و من اليسار الدكتور سمير قواسميتقديم الدكتور فيضي عمر محمود Dr. Faidi OmarMahmoud رئيس اتحاد الأطباء العرب في اوروبا President of ARABMED

بمشاركة إتحاد الأطباء العرب في اوروبا أنعقد المؤتمرالطبي الدولي المشترك الخامس للجامعات العربية والأوروبية عن الجديد في الطب المعاصر في عمان في فندق الميريديان  برعاية من وزارة الصحة في المملكة الأردنية الهاشمية في الفترة ما بين30 ايلول وحتى 6 اوكتوبر 2012 تحت شعار "الجديد في الطب المعاصر", ويشرفنا ان إنعقد هذا المؤتمر في عمان لتوفر المعايير المعتمدة للاختيار من تراث علمي وعمراني ورصيد ثقافي وفني ودور اقتصادي, إن هذا المؤتمر يعد امتدادا لمؤتمرات سابقة, حيث تمثل نوعا هاما من تواصل الجهود المشتركة للأطباء العرب في اوروبا وسعيا مخلصا نحو تحقيق هدف من أهدافها, و كأحد الرموز المضيئة لتجسيد العمل العربي المشترك, وإنجاز أكبر قدر ممكن من التواصل العلمي والتفاعل الفكري بين الزملاء والأطباء العرب في المهجر مع اوطانهم.

 

 

وتم تنظيم هذا المؤتمر من قبل جامعة إيرلنغن ، ومع اتحاد الأطباء العرب في اوربا (فرع الأردن ) بالاشتراك مع عدة جامعات أردنية, أوربية وعربية ومع الشبكة الألمانية العربية للمتخرجين من الجامعات الألمانية AGMAN Arab-German Medical Alumni Network

من اليمين  الدكتور مارتين غراور, الدكتور فيضي محمود, الأستاذة غونزل شوردم من تركيا , الأستاذ توله أناضول قبردينا بالكاريا صورة جماعية مع ضيوف الشرف

وبدعم اتحاد الجامعات العربية ومن الهئية الألمانية للتبادل الأكاديمي DAAD German Academic Exchange, وكان الهدف من هذا المؤتمر هو جمع العديد من الأطباء والخبراء من جميع أنحاء العالم و توفير الفرصة لتبادل الخبرات في المجال الطبي والأبحاث العلمية في مختلف التخصصات. وركز المؤتمر على سبيل المثال على أمراض القلب الدسامية والسرطان حيث طرأت في السنوات الأخيرة تغيرات كبيرة بفضل التقنيات والأساليب الجديدة على معالجة الأمراض القلبية والسرطان، والتي فتحت الأبواب لإمكانيات جديدة لمعالجة المرضى.

لقد شارك إتحاد الأطباء العرب في أوربا هذا المؤتمر في السنوات الأربع الماضية ولها علاقات أكاديمة جيدة مع المؤسسات الطبية في الدول العربية ,تركيا ومع جامعة كاباردينو بالكاريا الحكومية على سياق التوسع الأفقي في القارة الأوروبية أجريت الجلسات العملية في بالتوازي مع المحاضرات النظرية في فندق الميريديان عمان

وفي الجلسة الإفتتاحية في 1 اوكتوبر رحب الدكتور سمير قواسمي Dr. Samir Quawasmir السكريتير العام للمؤتمر بالسيد وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور عبدالسلام العبادي H.E.Dr.Abdul Salam Abbadi, Minister of Awqaf الذي حضر حفل الإفتتاح وبالضيوف. وقال المستشار في وزارة الصحة عادل البلبيسي الذي اناب السيد وزير الصحة عبداللطيف الوريكات في الافتتاح ان الاردن انفق جزءا مهما من دخله السنوي في مجال الصحة والرعاية الصحية،لافتا الى اهمية الكفاءات الطبية الاردنية في تعزيز القطاع الطبي الذي اصبح يضاهي الدول المتقدمة, ان الاردن قطع شوطا كبيرا في مجال الطب الحديث خصوصا في مجال استخدام الخلايا الجذعية وزراعة الاعضاء والجراحة باستعمال المنظار واستخدام التقنيات الحديثة في مجال الاشعة التشخيصية ما اكسب الاردن سمعة طبية جعلته مقصدا للمرضى وطالبي العلاج من الدول الاخرى. واكد تطلع الاردن لتحقيق مزيد من النجاحات بالتعاون مع الاطباء الاردنيين والعرب في الدول العربية خصوصا بعد حصول عدد من المؤسسات الطبية الوطنية على شهادات الاعتمادية المحلية والدولية وامكانية حصول الطبيب الاردني على شهادة اختصاص وطنية من خلال المجلس الطبي الاردني

وقال الدكتور فيضي عمر محمود رئيس المؤتمر رئيس اتحاد الاطباء العرب في اوروبا Dr. Faidi Omar Mahmoud ،يشرفنا ان ينعقد هذا المؤتمر في عمان لتوفر المعايير المعتمدة للاختيار من تراث علمي وعمراني ورصيد ثقافي وفني ودور اقتصادي, إن هذا المؤتمر يعد امتدادا لمؤتمرات سابقة, حيث تمثل نوعا هاما من تواصل الجهود المشتركة للأطباء العرب في اوروبا وسعيا مخلصا نحو تحقيق هدف من أهدافها, و كأحد الرموز المضيئة لتجسيد العمل العربي المشترك, وإنجاز أكبر قدر ممكن من التواصل العلمي والتفاعل الفكري بين الزملاء والأطباء العرب في المهجر مع اوطانهم.

واضاف ان المؤتمر تنظمه جامعة ايرلنغن الالمانية AGMAN واتحاد الاطباء العرب في اوروبا (فرع الاردن) بالتعاون مع جامعات اردنية اوروبية وعربية والشبكة العربية لخريجي الجامعات الالمانية بدعم من اتحاد الجامعات العربية والهيئة الالمانية للتبادل الاكاديمي DAAD

الهدف من هذا المؤتمر هو جمع العديد من الأطباء والخبراء من جميع أنحاء العالم و توفير الفرصة لتبادل الخبرات في المجال الطبي والأبحاث العلمية في مختلف التخصصات. وركز المؤتمر على سبيل المثال على أمراض القلب الدسامية والسرطان حيث طرأت في السنوات الأخيرة تغيرات كبيرة بفضل التقنيات والأساليب الجديدة على معالجة الأمراض القلبية والسرطان، والتي فتحت الأبواب لإمكانيات جديدة لمعالجة المرضى.

ستقدم في هذا المؤتمر أكثر من 52 ورقة علمية مع ورشات عمل كانت موزعة في 12 جلسة علمية من محاضرين من 12 دولة منها المانيا و النمسا تركيا كاباردينو بلكاريا في الاتحاد الروسي وسوريا والإمارات العربية المتحدة الأردن مصر والسوادن والمملكة المتحدة .

واكد مسؤول العلاقات الخارجية في جامعة نالتشيك الحكومية في جمهورية كبردينا بلكاريا الدكتور اناتولي كودزاكوف Prof Anatoli K. Kodzokov, Head of the Department for Foreign Relations KBSU, Nalchik اهمية المؤتمر الذي عقد ثلاث مرات متتالية في مدينة نالتشيك واصبح تقليدا سنويا، وعبر عن شكر بلاده للدعم الذي تحظى به جمهورية كبردينا بلكاريا من قبل المملكة الاردنية الهاشميةحيث قال ان الفريق الطبي المرافق من جامعة قابردينا بالكاريا  مرلف من 14 خبيرا من مختلف الإختصاصات ، مشيدا بجهود الجمعية الخيرية الشركسية.

فيما تحدث الدكتور مارتين غراور Dr. Martin Grauer ممثل الداد الذي ناب  عن عضو البرلمان البافاري كريستا ميتشل Christa Matschl عن مجالات التعاون الاكاديمي والطبي بين جامعة ايرلنغن الالمانية والعالم العربي من خلال برامج تدريبية وورش عمل وزيارات ميدانية. أعزائي المشاركات والمشاركين في المؤتمر،حيث قال عنها في البداية اود ان اشكركم باسم البرلمان الألماني في ميونخ لتوجيه الدعوة ولإعطاء الفرصة لي للإشتراك في مؤتمركم الطبي الدولي الخامس والذي سيعقد في عمان في اول اوكتوبر 2012 وخاصة الى الدكتور فيضي عمر محمود رئيس المؤتمر , اسمحوا لي ان اعرف عن نفسي اسمي كريستا ماشل المسؤولة عن تدبير شؤون الصحة والبيئة في في البرلمان الألماني منذ عام 1998 ولدي إهتمام خاص كمثل هذه اللقاءات نظرا لتزامن مؤتمركم مع عيد الوحدة الألمانية في 3 اوكتوبر والإضطرار لمشاركتي في هذه الإحتفالات الوطنية لا يمكنني ان اكون معكم في هذا المؤتمر الهام وأنا أتأسف على ذلك

في عالمنا الجديد عالم العولمة التي تتقارب كل شيئ مع بعضها البعض ان مواكبة التقدم الطبي وتدبير الأمور الصحية لدى العاملين في السياسة تعتبر تحديا وفرصة كبيرة على حد سواء.

ان تبادل الخبرات و المعرفة في يومنا هذا سريع واسهل مما كان عليه سابقا, واصبحت تعزيز خيارات الطرق الجديدة للعلاج ، ونظم الرعاية والتعاون بين الجامعات وبين المؤسسات الطبية من خلال عملية الربط الشبكي العالمي ممكن. هذا هو إمكانيات هائلة يجب أن تستغل. الحوار يربط , ويساعدنا على مواجهة تحديات المستقبل. وأنا كسياسي أعرف وأقيم مدى أهمية تبادل الأفكار. انه امر رائع ويستحق الثناء على انعقاد مثل هذه المؤتمرات الطبية الدولية المشتركة والتي تكررت للمرة الخامسة والتي تجمع وتسمح بتبادل الخبرات في الإختصصات الطبية المختلفة والثقافات التي تتخظى حدود الدول وبالأحرى القارات

وابدى مدير الخدمات الطبية الملكية اللواء الدكتور عبدالعزيز زيادات Dr. Abdelaziz Ziadat Director of Royal Medical Services Jordan استعداد الخدمات الطبية الملكية للتعاون مع المؤسسات الطبية الوطنية وفي الدول الشقيقة والصديقة في مجال الاختصاص مشيدا بجهود اتحاد الاطباء العرب في اوروبا في التواصل مع اوطانهم الام. واستمع المشاركون في المؤتمر الى محاضرة تذكارية من وزير الاعلام الاسبق الدكتور سمير مطاوع تناول فيها التطور الذي شهده الاردن والاصلاحات التي تشهدها المملكة ودورها في تعزيز الحياة السياسية والديمقراطي  ة.

وقال الدكتور مطاوع ان الاردن اصبح مركزا علاجيا لمنطقة الشرق الاوسط خصوصا في ظل التقدم الطبي وامتلاك الاردن لخبرات  طبية متطورة، مشيرا الى الشوط الذي قطعته السياحة العلاجية في المملكة .

وعرض مدير مركز الخلايا الجذعي  الدكتور عبدالله عويدي العبادي تطورالتاريخ الطبي في المملكة منذ عام 1921 وتوسع الخدمات الطبية في الاردن،مؤكدا اهمية  الدور الذي تلعبه الخدمات الطبية في الطب الاردني المعاصر. واشار الى الانجازات التي تحققت في مجال زراعة الجلد من الخلايا الجذعية مؤكدا اهمية التجربة التي تشكل اضافية نوعية للطب في الاردن.

وناقش المشاركون على مدى اربعة ايام 52 بحثا طبيا من خبراء من أكثر 8 جامعات عربية واوروبية وبمشاركة أكثر من 120 مشترك خلال ايام المؤتمر , تركز على عشرة تخصصات طبية عالجت ابرز الامراض واكثرها شيوعا،في 12 جلسة منها الجراحىة التنظيرية وجراحة الصممات القلبية وعن جراحة السرطانات والجراحة التجميلية مع مشاركة من  اطباء من وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية والجامعات الاردنية والالمانية واطباء القطاع الطبي الخاص.

جانب من الحضور في قاعة المحاضرات

وترافق الجلسات النظرية ورشتان عمل في تنظير الجهاز الهضمي والتدريب على الجراحة التنظيرية برئاسة الأستاذ فيصل الحافي ومن أخصائيين وخبراء في هذا المجال وبتجهيزات ومعدات ونماذج طبية أحضرت خصيصا للورشة مع الضيوف حيث شارك فيها اكثر من 24 طبيبا من المملكة وخارجها وتلقى نجاحا وإقبالا عليها حيث تلقى المشاركون شهادات المشاركة بعدها مع النقاط التعليمية المتعارف عليها دوليا.

صورة عن ورشات العمل

.قبل ان يغادر المؤتمرين عمان قامت اللجنة المنظمة للمؤتمر مع أعضاء الهيئة الإدارية لإتحاد الأطباء العرب في اوروبا  والمشاركين في المؤتمر (الدكتور اسامة البابلي والدكتور غسان الأغا والدكتور هشام دهشان) تم تكريم الضيوف وممثلي الدول والفروع وتم توزيع الدروع وشهادات التقدير للمحاضرين والمشاركين في المؤتمر تلاها

أعضاء الهئية الإدارية المشاركة في المؤتمر من اليمين الدكتور اسامة البابلي الدكتور سمير قواسمي والدكتور غسان الأغا والدكتور هشام دهشان الدكتور سمير قواسمي ورئيس جمعية جراحة القلب و الصدر في الأردن

مأدبة عشاء في مقر الجمعية الخيرية الشركسية في عمان وبدعوة من رئيس الجمعية السيد سمير قردن Mr Samir Qardan President Circassian Charity Association, Amman وباسم الاتحاد وأسم جامعة إيرلنغن والداد توجه الدكتور فيضي رئيس المؤتمر بالشكر الجزيل الى صاحب الدعوة الى رئيس الجمعية و الى الدكتور سمير قواسمي السكريتير العام للمؤتمر ومندوب الإتحاد في الأردن على جهوده الكبيرة في تنظيم المؤتمر في عمان ولأول مرة , والى ضيوف الشرف والهيأت الرسمية المشاركة للمؤتمر, والى لجان المؤتمر وإخواننا في الجامعات الأردنية والجمعية الشركسية والمحاضرين والى الضيوف والمشاركين والى كل الذين قدموا المساعدة والدعم المعنوي والمادي في إنجاح هذه التظاهرة العلمية ومن المعلوم ان شهادات الحضور كانت مقيمة ب22 نقطة تعليمية من جامعة إيرلنغن ومن نقابة الأطباء في المانيا وللإطلاع على المواضيع التي نوقشت يرجى مراجعة البرنامج العلمي وكتاب الملخصات المرافق ومن الجدير بالذكر ان عدد المشاركين من قاباردينا بالكاريا كانت 14 مشترك ومن المانيا 18 ومن تركيا 18 وكذلك حوالي 15 من الأردن بالإضافة من مشاركين من دول آخرى من أكثر 8 جامعات اوروبية وعربية

وبعد انتهاء البرنامج العلمي وبرنامج ورشات العمل التي استمرت 4 ايام نظمت للمشاركين في اليومين الأخيرين برنامجا إجتماعيا وسياحيا شملت زيارة مدينة عمان القديمة وجرش وزيارة لأثار ام قيس على الحدود السورية ثم زيارة وادي رم والبيترا والبحر الميت والتي أحاز على إعجاب المشاركين والذين تساءلوا عن موعد ومكان المؤتمرالقادم

البرنامج العلمي

اضغط هنا للاطلاع على البرنامج العلمي

شرح الصور

الدكتور فيضي عمر محمود

الدكتور سمير قواسمي

من اليمين  الدكتور مارتين غراور, الدكتور فيضي محمود, الأستاذة غونزل شوردم من تركيا , الأستاذ توله أناضول قبردينا بالكاريا

صورة جماعية مع ضيوف الشرف

السيد وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور عبدالسلام العبادي

المستشار في وزارة الصحة عادل البلبيسي الذي اناب السيد وزير الصحة راعي المؤتمر

مسؤول العلاقات الخارجية في جامعة نالتشيك الحكومية في جمهورية كبردينا بلكاريا الدكتور اناتولي كودزاكوف

عضو البرلمان البافاري كريستا ميتشل

الدكتور مارتين غراور ممثل الشبكة العربية الألمانية للمتخرجين من المانيا

مدير الخدمات الطبية الملكية اللواء الدكتور عبدالعزيز زيادات

وزير الاعلام الاسبق الدكتور سمير مطاوع

مدير مركز الخلايا الجذعي  الدكتور عبدالله عويدي العبادي

جانب من الحضور في قاعة المحاضرات

صورة جماعية عن المحاضرين الضيوف

صورة عن ورشات العمل

أعضاء الهئية الإدارية المشاركة في المؤتمر من اليمين الدكتور اسامة البابلي الدكتور سمير قواسمي والدكتور غسان الأغا والدكتور هشام دهشان الدكتور سمير قواسمي ورئيس جمعية جراحة القلب و الصدر في الأردن