FaceBook Twitter RSS

نبذة عن الاتحاد


منظمة طبية علمية ثقافية إجتماعية وإغاثية غير ربحية وغير سياسية وغير دينية مسجلة في المانيا, تعمل لمصلحة النفع العام وللمزيد من المعلومات يرجى الإطلاع على القانون الاساسي لها من هنا

مواقع صديقة

المتواجدون الان

34 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الانتساب للاتحاد

احصائيات الموقع

عدد الزيارات
716423

 

اتحاد الأطباء العرب في اوروبا يعقد مؤتمره السنوي الـ " 31 " في الفجيرة
31st Annual Meeting of ARABMED in Europe - Fujairah


برعاية من صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي H.H. Sheikh Hamad bin Mohammed Al Sharqi عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة عقدت في الفجيرة Fujairah في الفترة ما بين 25- 27 اوكتوبر 2015 المؤتمر السنوي الـ " 31 " لإتحاد الأطباء العرب في اوروبا في فندق نوفوتيل تحت شعار "الجديد في الطب المعاصر", حيث تمثل نوعا هاما من تواصل الجهود المشتركة للأطباء العرب في اوروبا وسعيا مخلصا نحو تحقيق هدف من أهدافها, و كأحد الرموز المضيئة لتجسيد العمل العربي المشترك, وإنجاز أكبر قدر ممكن من التواصل العلمي والتفاعل الفكري بين الزملاء والأطباء العرب في المهجر مع اوطانهم.

وتم تنظيم هذا المؤتمر من قبل اتحاد الأطباء العرب في اوربا بالتعاون مع مؤسسة الشرق للرعاية الصحية في الفجيرة ، ومع عدة جامعات أوروبية وعربية ومع الشبكة الألمانية العربية للمتخرجين من الجامعات الألمانية AGMAN Arab-German Medical Alumni Network وبمشاركة ممثل الجامعة العربية, وكان الهدف من هذا المؤتمر هو جمع العديد من الأطباء والخبراء من جميع أنحاء العالم و توفير الفرصة لتبادل الخبرات في المجال الطبي والأبحاث العلمية في مختلف التخصصات وكذلك تشجيع البحث العلمي وخاصة من الأطباء الناشئين.
افتتح صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي راعي المؤتمر في 25 اوكتوبر 2015 فعاليات المؤتمر حيث حضر حفل الافتتاح سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة والشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة والشيخ الدكتور راشد بن حمد بن محمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام والشيخ مكتوم بن حمد الشرقي، رئيس نادي الفجيرة الرياضي الثقافي والشيخ حمد بن صالح الشرقي نائب رئيس مجموعة الفجيرة الوطنية رئيس مجلس إدارة الشرق للرعاية الصحية وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين ومديري الدوائر الاتحادية والمحلية بالإمارة وسعادة محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة وسعادة سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة.ونخبة من أبرز الأطباء والمختصين في دولة الإمارات وممثلي الدول والفروع للإتحاد والأطباء العرب في دول أوروبا.

وأكد صاحب السمو على أهمية هذا المؤتمرات لتبادل الأفكار وتلاقي الخبرات والوصول إلى نتائج جيدة وتقديم أفضل الخدمات الطبية عبر متابعة التطورات العلمية والطبية الحديثة على مستوى العالم لتعزيز وتحسين الخدمات في هذا القطاع والتي تهدف إلى رفع مستوى الخدمات العلاجية وتطويرها لتواكب أحدث ما تمتلكه الدول المتقدمة. متمنيا سموه لهذا المؤتمر ولضيوفه النجاح في جدول أعماله.

الدكتور فيضي عمر محمود

قال الدكتور فيضي عمر محمود Dr. Faidi Omar Mahmoud ، رئيس اتحاد الأطباء العرب في أوروبا: يسعدنا بان ينعقد المؤتمر الحادي والثلاثون للأطباء العرب في أوروبا في دولة الإمارات العربية المتحدة عموماً و إمارة الفجيرة على وجهة التحديد لتوفر المعايير الثقافية والعلمية والتاريخية لهذه الإمارة، وهذه الخطوة تعتبر في غاية الأهمية لدعم الجهود الرامية إلى تعزيز التواصل العلمي والتفاعل الفكري بين الأطباء العرب في المهجر مع اوطانهم، حيث يهدف الى نقل نتائج الابحاث المعاصرة ومستجدات العلوم الطبية الى الأطباء في الإمارات و مد جسور التعاون بين الاطباء العرب الموجودين في اوروبا و الدول العربية و تشجيعهم على اجراء ابحاث مشتركة تفيد مجتمعاتهم , إن هذا المؤتمر يعد امتدادا لمؤتمرات سابقة, حيث تمثل نوعا هاما من تواصل الجهود المشتركة للأطباء العرب في اوروبا وسعيا مخلصا نحو تحقيق هدف من أهدافها, لتجسيد العمل العربي المشترك, وإنجاز أكبر قدر ممكن من التواصل العلمي والتفاعل الفكري بين الزملاء والأطباء العرب في المهجر مع اوطانهم.
واضاف بأهمية البحث العلمي وتشجيع الجيل الحديث بالإنخراط في البحث العلمي وتوفير السبل اليه لتعود النتائج الى المجتمعات التي يعيشون بها

وأكد رئيس الإتحاد أن اختيار الفجيرة لتنظيم المؤتمر يؤكد مكانتها الريادية كوجهة لاستضافة الفعاليات الدولية بما فيها المؤتمرات الطبية مبينا أن الهدف من تنظيم المؤتمر فيها هو توصيل العلوم الطبية الجديدة وثقافات الدول العربية الى اوروربا تخفيفا للتوترات الذي قد يحدث بين الثقافات اضافة الى تبادل المعرفة والخبرات التي من شأنها المساهمة في تطوير مهارات الأطباء وتعزيز قدراتهم في تقديم خدمات عالية الجودة فضلا عن تجميعهم تحت سقف واحد .
وأوضح ان الاتحاد عقد مؤتمرات طبية عديدة في معظم المدن الاوروربية ، وتعقد الإتحاد مؤتمراتها وللمرة الثالثة في الإمارات خلال السنوات الماضية في دبي عام 2000 وفي عجمان عام 2006 ليأتي اختيار الفجيرة بعد مرورعشرة أعوام لتحتضن الدورة ال31

واضاف الدكتور فيضي محمود أن المشاركين في المؤتمر سيمنحون 16 ساعة تدريبية معتمدة من قبل وزارة الصحة الاماراتية يؤدي تقييمها الى التعليم المستمر للاطباء الممارسين آملا من تجمع الاطباء في الفجيرة اثبات الكيان والتنظيم العربي في الدول التي يعملون فيها مايرفع من شأننا ، لان الطب من الامور المهمة التي ليست لها علاقة بالسياسة أو الفقر أو الغنى، ما يعود بالفائدة على الجميع.

كما ادلى رئيس اتحاد الأطباء العرب في اوروبا عن تنظيم سمنارات (حلقات) طبية ومحاضرات وورش عمل في المستقبل بالتعاون مع الجهات الطبية في امارة الفجيرة خلال الفترة المقبلة مبديا سعادته بتعاون مستشفى الشرق التابع لمجموعة الشرق للرعاية الصحية الجهة المنظمة للمؤتمر الطبي الحادي والثلاثين للاتحاد.
وذكر أن اتحاد الاطباء العرب في أوروبا هو منظمة طبية علمية اجتماعية انسانية ثقافية غير ربحية أوسياسية أو دينية سجلت في اوروبا والمانيا واعضاؤها يعملون طوعا دون مقابل ، ولها فرع في الامم المتحدة ويخاطب أكثر من 2000 طبيب ، وسبق أن نظم الاتحاد خلال 30 عاماً العديد من المؤتمرات والحلقات العلمية ، كما يعمل بالشراكة مع وزارة الصحة العالمية، المستشفيات ،الجامعات الطبية،الاطباء ، طلاب الطب وجميع العاملين بالحقل الطبي.

وفي ختام الجلسة الإفتتاحية قدم رئيس الإتحاد شكره الى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة وسمو الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة لرعايتهم ودعمهم للقطاع الصحي وسعيهم لتطويره في الفجيرة.ثم قدم الدرع التذكاري للإتحاد والمؤتمر الى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة والى سمو الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة

وأعرب الدكتور عبد الحميد سنان Dr. Abdul Hamid Sinan مدير عام مستشفى الشرق خلال كلمته عن خالص شكره لصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي على رعايته الكريمة لهذا المؤتمر والجهات الراعية لدعمها الدائم والمتواصل للقطاع الصحي و سعيها الحثيث للارتقاء بمستوى الخدمات الطبية في الدولة. وقال سنان " يعتبر المؤتمر منبرا لهذا الحدث والأطباء والمختصين للتعاون وتبادل وجهات النظر والإنجازات العلمية وتقديم طروحات مناسبة لعلاج العديد من الامراض حيث يأتي في سياق جملة من الأنشطة والفعاليات التي من شأنها المساهمة في الارتقاء بمستوى الخدمات الطبية, وإستضافتنا لهذا المؤتمر تكتسب أهمية كبيرة نظرا لحاجة الأطباء العرب في مختلف أنحاء العالم للتواصل و تبادل الخبرات لتطوير أدائهم والتزود بالمعلومات الحديثة في مجال عملهم بما يؤدي في نهاية المطاف إلى الارتقاء بالقطاع الصحي في دولة الإمارات والمنطقة عموما ".

وشكر الدكتور اسامة الببيلي Dr. Ossama Al-Babbili السكريتير العام للمؤتمر وممثل الإتحاد في الإمارات والخليج الذي ساهم للإعداد لهذا المؤتمر المشاركين والداعمين والحضور على قدومهم الى الفجيرة وعلى مشاركتهم المؤتمر وأشار ان الأطباء من سوريا وفلسطين الذين كان مقررا في المشاركة لم يتمكنوا من الحضور بسبب إجراءات السفر المعقدة ورغم ذلك تم ابقاء المحاضرات والمواد العلمية التي قبلت من اللجنة العلمية في البرنامج العلمي وفي كتيب الملخصات
ناقش المشاركون على مدى يومين 60 بحثا طبيا من خبراء من أكثر 20 دولة (ألمانيا, فرنسا ,النمسا, العراق, إيرلندا اليمن , سوريا , ايطاليا الأردن ,فلسطين والإمارات العربية المتحدة, قطر, الولايات المتحدة الأميركية, تركيا الإتحاد السوفيتي, كندا و اوكراينا) وبمشاركة أكثر من 300 مشترك خلال ايام المؤتمر في 14 جلسات مع مشاركة من اطباء وأساتذه محليين في الإمارات تبحث تخصصات متعددة
حيث ركز المؤتمر في يومها الأول على ظاهرة السمنة والأمراض النسائية ومعالجة العقم والجراحة بالمناظير ومعالجة الأورام وخاصة اورام الثدي والأمعاء والألم
وفي اليوم الثاني كان التركيز على امراض العيون حيث تم نقاش تشخيص ومعالجة القرنية المخروطية (عملية بدر) واختلاطات السكري على العين بالإضافة الى الوضع الحالي في جراحة الشبكية وفي الجلسة القلبية وجراحتها عرض المتحدثون عن نتائج عمليات زرع الصمام الأبهري بالقسطار ومدى الإمكانيات الموجودة في الجراحة ذات الحد الأدنى من البضع في جراحة القلب
كما ناقش المؤتمرين مواضيع متعددة عن الجراحات التصحيحية والتغذية والأطفال , ودور الكفاءات الصحية المتنقلة في المهجر هجرة للعقول ام كسب للأدمغة كما عرضت خبرات العمل والزيارات الميدانية التي قام بها الزملاء الأطباء في النمسا
وفي الحفل المسائي قامت اللجنة المنظمة من الشرق للرعاية الصحية و أعضاء الهيئة الإدارية لإتحاد الأطباء العرب في اوروبا بتكريم الضيوف وتم توزيع شهادات التقدير للمحاضرين والمشاركين في المؤتمر
وتوجه المشاركون في المؤتمر، في ختام جلساتهم ورفعوا أسمى آيات الشكر والعرفان لحضرة السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الفجيرة حفظه الله تعالى لرعايته الكريمة للمؤتمر ونوجه الشكر والتقدير الى الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد في الفجيرة الذي استضاف المؤتمر في الفجيرة ولعطائه السخي داعيا المولى القدير ان يمني عليه بالخير والبركة كما قدموا الشكر والعرفان إلى مؤسسة الشرق للرعاية الصحية وجميع العاملين فيها الذين ساهموا في الإعداد لهذا المؤتمر وكذلك الضيوف الكبار والمحاضرين والمشاركون لمشاركتهم
وقد رأى المؤتمرون في الفجيرة في ختام جلستهم أن يوصوا بالآتي :

  1. يوصي المؤتمر بمتابعة وتطوير والتعاون البناء بين اتحاد الأطباء العرب ومؤسسة الشرق للرعاية الصحية من اجل تحقيق الأهداف المشتركة بالارتقاء في خدمة المواطن العربي أين ما كانوا. وتوسيع قاعدة البيانات بهيئة الشرق للرعاية الصحية واستمرارية التواصل والتعاون. استحداث مركز البحوث العربي. بمشاركة أعضاء اتحاد الأطباء العرب في فرق العمل البحثية في مستشفى الشرق وتشغيل فرق بحث مناضرة لفرق العمل والتواصل والتعاون
  2. يوصي المؤتمر حكومات الدول العربية بالاهتمام بشكل خاص بالعقول المهاجرة كما يحث الاتحاد ممثلي جامعة الدول العربية لدراسة العوامل التي تؤدي الى هجرة العقول والى إيجاد الطرق الجادة والفعالة للحد او لإيقاف هذا النزيف.
  3. يدعو المؤتمر الروابط والجمعيات الطبية في أوروبا وفي العالم لإيجاد صيغة تعارف مشتركة بهدف لم شمل الزملاء العرب والتعاون والتنسيق فيما بينها لخدمة الطبيب العربي في بلاد المهجر وتطوير وسائل نقل العلوم والخبرات إلى البلاد العربية ثانيا
  4. يدعو المؤتمر أبناء هذه الأمة الى دعم مشاريع اتحاد الأطباء العرب الاغاثية الطبية إلى الشعوب المنكوبة
  5. ضرورة توسيع آفاق تعاون من خلال برامج التعليم الطبي المستمرة بإقامة الورش التدريبية بشكل دوري.
  6. في مجال التمريض ضرورة تكثيف حملات التوعية لتصحيح المفاهيم الخاطئة حول المهنة وضرورة رفع مؤهلات القبول وإسناد مهام رئيسية متخصصة في الممرضات والممرضين خلال عملهم في الفريق الطبي المتكامل.
    ويعد المؤتمر السنوي للإتحاد من ابرز نشاطاتها السنوية التي تسعى إلى تطوير مقومات البحث العلمي وتعزيز الاستفادة من العلماء في المهجر لتحسين القطاع الصحي في الدول العربية وإمكانيات التخصص الطبي في الدول الأوروبية وقد لقي نجاحا كبيرا في الفجيرة و حققت الأهداف المرجوة منها واثبتت من جديد بانها منظمة علمية طبية واجتماعية تسعى الى مواكبة العلم والمعرفة وتوفير الصحة للجميع

على هامش المؤتمر في الفجيرة, تم إنعقاد عدة جلسات للهئية الإدارية وللأعضاء ولقاءات ومباحثات مع الوفود المشاركة والمؤسسات الطبية وابرمت اتفاقية تعاون ما بين اتحاد الأطباء العرب ومؤسسة الشرق للرعاية الصحية في الفجيرة كما عقدت الجلسة السنوية في 26 اوكتوبر 2015 لإعضاء اتحاد الأطباء العرب في اوروبا وممثلي الفروع وأعضاء الهيئة الإدارية في الساعة السادسة والنصف بعد الظهر في نوفوتيل الفجيرة وتم مناقشة الأجندة التي وضعت للإجتماع و نشاطات الإتحاد التي نفذت في عام 2015 و حتى الى تاريخ اليوم وكذلك الأمور المادية والرسوم السنوية والأعضاء الجدد مع عرض ميزانية الإتحاد للواردات والصادرات حيث ان الإتحاد من خلال النشاطات التي يقوم بها أثبتت من جديد بأنها منظمة خيرية ذات النفع العام والتي تمكنها بتلقي التبرعات الخيرية واتفق الجميع على استمرارية النشاطات العلمية والأكاديمية والثقافية والإنسانية ودعم الباحثين الجدد وتم نقاش مكان المؤتمر السنوي القادم لعام 2016 حيث قدمت عدة مقترحات وسنعلن عن موعد ومكان المؤتمر القادم في أقرب وقت ممكن بإذن الله من اللجنة المخصصة بذلك
وللإطلاع على التفاصيل والمواضيع التي نوقشت يرجى مراجعة البرنامج العلمي وكتاب الملخصات المرافق بال PDF Format يرجى النقر لفتحها